شبكة الحب منتديات الحب دردشة الحب

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المواضيع الأخيرة

» كيفية صنع المثلجات
الجمعة يونيو 06, 2014 2:26 pm من طرف Admin

» كيفية تصنع الموطا (الآيس كريم ) على الطريقة العراقية
الخميس يونيو 05, 2014 1:58 pm من طرف Admin

»  اسهل الاكلات التركية
الخميس يونيو 05, 2014 1:50 pm من طرف Admin

» طرقة صنع الكيكة الفاخرة
الإثنين مايو 26, 2014 1:33 am من طرف Admin

» سلطة الخضار المقلية مكونات سلطة الخضار المقلية
الإثنين مايو 26, 2014 1:31 am من طرف Admin

» وصفة كابتشينو تخلي اعصابك رايقة
الإثنين مايو 26, 2014 1:28 am من طرف Admin

» طبق يصلح للسحور والغذاء والعشاء
الإثنين أبريل 14, 2014 3:19 am من طرف Ali

» دجاج بالكاري
الإثنين أبريل 14, 2014 3:17 am من طرف Ali

» مجبوس الروبيان
الإثنين أبريل 14, 2014 3:14 am من طرف Ali

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الــــــــــــــــوردة الحمــــــــــــــــــــــــــــــراء

    شاطر
    avatar
    Ali
    الماسي في منتديات الحب
    الماسي في منتديات الحب

    ذكر
    عدد الرسائل : 1626
    العمر : 26
    الموقع : http://www.a1s2.com
    الدولة : الاردن
    علم الدولة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 293
    تاريخ التسجيل : 04/01/2008

    الورق الشخصية
    إسم الأول:

    m13 الــــــــــــــــوردة الحمــــــــــــــــــــــــــــــراء

    مُساهمة من طرف Ali في الخميس مارس 06, 2008 8:33 pm


    الوردة الحمراء
    ما تزال الثلوج تتساقط في القسم الشرقي بغزارة كما لم تعهدها المدينة من قبل و يكاد الرجل لا يرى يده أمامه إذا بسطها من شدة الظلام فقد تجاوزت الساعة الثانية عشرة صباحا و مازال (جهاد) هائماً على وجهه في هذا البرد يبحث عن كسرة خبز بين أكوام الثلج البيضاء كمن يبحث عن إبرة في كوم قش .
    هاهي الأيام الثلاثة قد انقضت و مازالت أحشائه تستجير به فهي لم تذق لقمة واحدة منذ فترة ، كما أن جسده الذي لم تقربه المياه منذ أشهر بدأ يمل هذه الرائحة الملازمة له ، حتى أن أطفال الحي كانوا يطاردوه بالحجارة كأنه وباء يهاجم المدينة أو أنه جرذ نتن يهاجم المحاصيل ، الكل هنا يأبى مجالسته و الحديث معه فلم يرى مهربا سوى أن يكلم نفسه :
    _ آه ... آه من هذه الحياة اللعينة ، لماذا يا رب ؟ ماذا فعلت كي تعاقبني ؟ .
    و لكن لم يكن هناك من يرد عليه تساؤلاته سوى عزف الثلوج في ناي الهواء ، أ ين يذهب مشرد مثله أين يحتمي ؟ كل الناس وضعوا القطن في أذانهم فهم لا يسمعون صرخاتهم الصامتة في عتمة الليل فلا يسمعون سوى رنة الدينار و الدرهم ، كل الناس رسموا الغشاوة في أعينهم فلا يرون سوى شهواتهم و نزواتهم المدمرة ، الكل يتجنب هؤلاء المساكين و كأنهم لعنة من السماء حلت بأهل الأرض ، أليسوا هم من صنع أيدينا . فلماذا إذاً نتجنبهم ؟ .
    و رغم ذلك تظل هناك بارقة أمل في عيني (جهاد) فهاهو هناك يرى بريق بين أكوام الثلوج فأخذ يفكر :
    _ لا بد بأنه مصباح علاء الدين أو أنه الخاتم السحري ، الحمد لكي ارب الآن سأطلب و أتمنى و لكن ماذا سأطلب ... حسناً وجدتها :
    بداية سأطلب لنفسي مكاناً أبيت فيه و عشاءاً ، نعم... نعم عشاء فاخر فأنا جد جائع.
    ثانياً سأطلب أميرة حسناء تعيش بقربي تحبني و أحبها ، أجل...أجل فقد وصلت سن الزواج و آن لي أن أستقر...
    حسناً و أخيراً أريد المال ، الكثير من المال لي و للذين يعانون مثلي في حياتهم ، لأولئك الأطفال المشردين و الملقين على أعتاب المساجد و الكنائس ما ذنبهم إن كان أبائهم و أمهاتهم قد أخطئوا........
    هل هو حقاً مجنون كما يقول الناس عنه و إن كان كذلك فكيف لمجنون أن يتمنى أمنيات لا يتمناها سوى العقلاء .
    هاهو الآن يتجه مسرعاً و قلبه يسبقه إلى ذلك المصباح و الابتسامة تعلو وجهه الحزين و فجأة يقف و كأن صاعقة قد نزلت به و أخذ يبكي و يصرخ :
    _ لماذا ... لماذا ؟ حتى الأحلام محرمة علينا ...
    ثم يقف صامتاً يتأملها و يبدأ بالحديث معها:
    _ ماذا تفعلين هنا في هذا الجو البارد؟ . حتى أنك وحيدة مثلي فلا أحد حولك يؤنسك في هذا الجو سواي . حتى الثلوج ترفض أن تغطيكِ .
    آه ... أيتها الوردة الحمراء لا أحد يريد أن يكون معك سواي ولكن حتى أنا لم أردك يوما ولكن القدر قد ساقني إليك ربما لكي أقطفك . ربما...
    قطف الزهرة و اتجه نحو قبر أمه المتوفاة منذ بضع سنين ، و ضع الزهرة على رخام قبرها و تمدد قربها :
    _ أتدرين يا أماه إن هذه الزهرة تشبهني كثيراً ، لا .. لا بل هي أفضل مني على الأقل لديها عطرها و رونقها ؟أما أنا ماذا لدي ؟!...
    آه يا أمي كم أنا مشتاق إليك ، أشتاق لحضنك الدافئ الذي عودتني عليه ، أحتاج ليديك كي تمسح لي جبيني ، أحتاج لحنانك كي يمسح لي دموعي ... آه.يا أماه.
    نظر بجانبه و إذا الزهرة تغط بنوم عميق و هي تودع حياتها ، حتى هو بدأ يشعر بالنعاس ، كان خائفاً من النوم كي لا يموت من البرد و لكنه الآن :
    _ لا هذه الزهرة ليست أشجع مني علمت أنها ستموت و رغم ذلك فقد جاءت معي
    لم تخف و لم ترتعب ، حسنا ً سأكون مثلها ، سأكون شجاعاً لمرة واحدة في عمري.
    و أخذ يغط هو الأخر بنوم عميق حاضنا تلك الزهرة الحمراء و قبر أمه ... حتى نهاية عمره...

    avatar
    مرحه
    الماسي في منتديات الحب
    الماسي في منتديات الحب

    انثى
    عدد الرسائل : 823
    العمر : 24
    الدولة : في بلاد الله الواسعة
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : -3
    تاريخ التسجيل : 24/01/2008

    الورق الشخصية
    إسم الأول:

    m13 رد: الــــــــــــــــوردة الحمــــــــــــــــــــــــــــــراء

    مُساهمة من طرف مرحه في السبت مارس 15, 2008 5:39 pm

    مشكور علي
    avatar
    Ali
    الماسي في منتديات الحب
    الماسي في منتديات الحب

    ذكر
    عدد الرسائل : 1626
    العمر : 26
    الموقع : http://www.a1s2.com
    الدولة : الاردن
    علم الدولة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 293
    تاريخ التسجيل : 04/01/2008

    الورق الشخصية
    إسم الأول:

    m13 رد: الــــــــــــــــوردة الحمــــــــــــــــــــــــــــــراء

    مُساهمة من طرف Ali في الأحد مارس 16, 2008 9:28 pm

    عفوا
    avatar
    ازهار الرحمة
    عضو محترف
    عضو محترف

    انثى
    عدد الرسائل : 294
    العمر : 28
    الدولة : البحرين
    علم الدولة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : -3
    تاريخ التسجيل : 22/03/2008

    m13 رد: الــــــــــــــــوردة الحمــــــــــــــــــــــــــــــراء

    مُساهمة من طرف ازهار الرحمة في السبت مارس 22, 2008 1:13 pm

    مشكور اخوي على الموضوع الجميل والرائع
    تقبل مروري
    تحياتي
    avatar
    Ali
    الماسي في منتديات الحب
    الماسي في منتديات الحب

    ذكر
    عدد الرسائل : 1626
    العمر : 26
    الموقع : http://www.a1s2.com
    الدولة : الاردن
    علم الدولة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 293
    تاريخ التسجيل : 04/01/2008

    الورق الشخصية
    إسم الأول:

    m13 رد: الــــــــــــــــوردة الحمــــــــــــــــــــــــــــــراء

    مُساهمة من طرف Ali في الأحد أغسطس 30, 2009 2:58 am

    شكرا على مرورك العطر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 20, 2018 6:02 am